موسكو.. سياسة خارجية تعزز استقرار العالم

آخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 9:30 مساءً

اسأل أكثرموسكو.. سياسة خارجية تعزز استقرار العالم

وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ملامح نظام وسياسة روسيا الخارجية المؤسسة على البحث عن سبل للحوار البناء والتفاهم القائم على أسس المصلحة الواحدة.

وعندما يتحدث بوتين بهذا الشكل فالسياق بكل تأكيد موجه إلى الغرب والولايات المتحدة، صرح بذلك بوتين بقوله إن موسكو مستعدة للتعاون مع إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب على أساس التكافؤ والمصالح المشتركة. وفي مقابل هذا الترغيب، إشارة واضحة عند القول بأن أي محاولات لكسر التوازن الإستراتيجي خطيرة جدا، ومآلاتها كارثية..ثم إن السياسة الخارجية الروسية الجديدة اعتمدت على أسس من بينها احترام القانون الدولي ودعم خفض الترسانات النووية واعتبار الدرع الصاروخية الأمريكية الزاحفة منذ أمد تهديدا لروسيا. فهل تهتم واشنطن باليد الروسية الممدودة إلى الحوار والمصلحة المشتركة؟ وأيهما يغري اهتمام القضايا العربية أكثر، عصر الجفاء بين موسكو وواشنطن، أم التعاون بينهما؟

أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

المصدر :http://wp.me/p5BQNs-1KVU