«واحة الكرامة» تستقبل المواطنين والمقيمين والزوار اعتباراً من اليوم

آخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 3:23 صباحًا

أبوظبي: مجدي زهر الدين

تجسّد واحة الكرامة بتصميمها الفريد، رؤية القيادة الرشيدة وتوجيهاتها لتخليد أسماء الذين ضحوا بأرواحهم أثناء تأدية واجبهم الوطني، ليبقى علم الإمارات مرفوعاً عالياً، وتعتبر رمزاً يغرس في نفوس أبناء الوطن مشاعر الفخر والاعتزاز وروح الانتماء والولاء، والتعبير عن مشاعر الشكر والامتنان لتضحيات شهداء الوطن، وتخليداً لذكراهم، لتروي في كل جزء منها قصصاً بطولية، وتجسد أسمى معاني الوحدة والتلاحم بين أبناء الوطن.وستبدأ الواحة في استقبال المواطنين والمقيمين وزوار الدولة من السياح اعتباراً من اليوم الخميس الأول من ديسمبر/ كانون الأول 2016، وذلك لتعريفهم على تضحيات أبناء الإمارات وبطولاتهم وشجاعتهم في سبيل ترسيخ مكانة الدولة رمزاً عالمياً للتسامح والتعايش.وتبلغ مساحة واحة الكرامة 46 ألف متر مربع، وتقع في منطقة حيوية مقابل جامع الشيخ زايد الكبير، في مدينة أبوظبي، وهي تتألف من أقسام رئيسية، هي مركز الزوار، وميدان الفخر، ونصب الشهيد، جناح الشرف.ويقع مركز الزوار في بداية واحة الكرامة، وسيستقبل الزوار من الساعة 9:00 صباحاً ولغاية الساعة 10:00 مساءً، وسيوفر المركز تجربة تفاعلية للزوار تقوم على سرد قصة نصب الشهيد وستروي قصصاً بطولية عن الشهداء. وعقب مركز الزوار يأتي ميدان الشرف الذي يتميز بمساحته الواسعة التي تتخذ شكلاً دائرياً، ويقدم انعكاساً واضحاً لنصب الشهيد وجامع الشيخ زايد الكبير، ويحيط بالميدان مدرج كبير يتسع لنحو 1200 شخص، كما يوجد في منتصف الميدان مسطح مائي دائري بعمق 15 مم فقط. ويشكل المسطح لوحة فنية في غاية الروعة تجمع بين انعكاس جامع الشيخ زايد الكبير ونصب الشهيد عليها. وبعد ميدان الشرف، يتربع نصب الشهيد على مساحة واسعة تمتد 85 متراً ويتكون من 31 لوحاً من ألواح الألمنيوم الضخمة التي يبلغ ارتفاع أول اثنين منها 25 متراً، أما الباقي فيبلغ ارتفاعها 22,7 متراً. وتستند الألواح كل منها على الآخر رمزاً للوحدة والتكاتف والتضامن في مشهد يعبر عن أسمى معاني الوحدة والتلاحم بين القيادة والشعب، كما يرمز النصب إلى القوة والشجاعة التي تحلى بها شهداء الإمارات العربية المتحدة وأبطالها، وقد تم نقش قسم القوات المسلحة لدولة الإمارات على العمود الطويل في الجزء الخلفي من نصب الشهيد، بينما نُقشت على الألواح الأخرى قصائد وأقوال للوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، واقتباسات من أقوال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان؛ رئيس الدولة، حفظه الله، إضافة إلى اقتباسات وقصائد لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؛ نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان؛ ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

المصدر :http://wp.me/p5BQNs-1KCE