صقر القاسمي : إشهار نادي الصقارين أكد اهتمام سلطان بالرياضات التراثية

آخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 12:59 صباحًا

متابعة: عصام هجو

حرص الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي على توجيه أسمى عبارات الشكر والعرفان والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على الدعم السخي واللامحدود للرياضة والرياضيين والاهتمام الخاص والكبير بالرياضات التراثية التي تحيي ماضي الآباء والأجداد.وقال الشيخ صقر القاسمي: «إشهار حاكم الشارقة لنادي الصقارين أكبر دليل على اهتمام سموه بالرياضات التراثية مثل الهجن والفروسية التي تعتبر جزءاً أصيلاً من التراث العربي والإماراتي والخليجي، واختيار سموه لمقر نادي الصقارين بأن يكون في المنطقة الوسطى لم يأتِ من فراغ بل من اهتمام أبناء وشباب المنطقة الوسطى بهذه الرياضة، لذلك قرر سموه إنشاء النادي وفقاً للأهداف والمعايير واللوائح التي اعتمدها سموه».وأضاف: «نحن في مجلس الشارقة الرياضي بصدد التشاور حول اختيار رئيس وأعضاء مجلس الإدارة المناسبين لهذه المهمة، ولعل المنطقة الوسطى تزخر بالخبراء والعارفين بأبعاد رياضة الصيد بالصقور والذين يطلق عليهم الصقارين».وأكد أن نادي الصقارين سيكون إضافة نوعية كبيرة وقوية للأندية الرياضية في الإمارة الباسمة ودولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة الخليجية بصفة عامة كونها من الرياضات والأنشطة التي تسهم في إحياء تراث الأجداد والآباء.ورأى إن رياضات الصيد بالصقور والفروسية وسباقات الهجن بالإضافة إلى الرياضات البحرية من شراعية وغيرها تحظى باهتمام ودعم القيادة الرشيدة، كما أن صاحب السمو حاكم الشارقة يولي الرياضات التراثية كل الاهتمام والدعم.وأضاف: «نحن دورنا في المجلس الرياضي ان نحث الشباب للانخراط في ممارسة الرياضات التراثية بتمهيد الطريق إليهم وتنظيم البطولات ، وبصفتي رئيساً لمجلس الشارقة الرياضي، أدعو كل الشباب للتواصل مع المجلس وإبداء رغباتهم وتوصيل مقترحاتهم لنا ونحن جاهزون لتلبية كافة طلبات شبابنا ».ومن ناحيته، توجه عبدالعزيز عبدالرحمن النومان الشامسي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي بأسمى عبارات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مؤكداً أن دعم سموه للرياضة والرياضيين ليس أمراً غريباً وليس جديداً على سموه.وأكد أن سموه أصدر توجيهاته بإحياء رياضة الصقارين من خلال إصدار مرسوم بإنشاء نادي الصقارين في المنطقة الوسطى لإمارة الشارقة كإحدى الرياضات التي يتوارثها الأبناء عن الآباء والأجداد.وقال إن سموه يدعو ويوجه دائماً بالعمل على المحافظة على الموروثات ودعم الرياضات التراثية التي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من الرياضات الشعبية والتراثية، مشيراً إلى أن سموه لم يكتفِ بإشهار النادي فحسب بل وجه أيضاً بضرورة إنشاء عيادة متخصصة في رعاية وعلاج واحتضان الصقور خصوصاً إذا ما وضع في الاعتبار أن هذه الرياضة تمارس في فصل محدد من السنة ونظراً لهذه الناحية وجه سموه بتأسيس عيادة خاصة بالصقور للمحافظة عليها خلال شهور توقف الرياضة والتدريبات التي غالباً ما تكون حركتها نشطة خلال الفترة من أكتوبر ولغاية يناير من كل سنة.وأوضح النومان أن سموه وجه بإنشاء النادي في المنطقة الوسطى كي يكون نادي الصقارين نواة للمدن الأخرى، وقال: «إذا أمعنا النظر حول المرسوم الذي أصدره سموه نلاحظ أن حاكم الشارقة يركز على نشر ثقافة الصيد بالصقور وتنظيم مسابقات خاصة لهذه الرياضة والاهتمام بصحة الصقور وعلاجها ورعايتها كما ينظر سموه إلى الأبعاد الإنسانية في هذا الجانب، بإبرام اتفاقيات ومذكرات تفاهم على المستوى المحلي والدولي».

مصبح بالعجيد: أبناء المنطقة الوسطى ممتنون لسلطان

قال مصبح بالعجيد الكتبي عضو مجلس الشارقة الرياضي ورئيس مجلس إدارة نادي مليحة: «ليس غريباً ولا جديداً على صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي أن يولي الرياضة والشباب كل الدعم والاهتمام والمتابعة، فسموه دائماً يفاجئ أبناءه بالجديد وبما يناسبهم من رياضات».وأضاف: «مرسوم إنشاء نادي الصقارين في المنطقة الوسطى أسعد أبناء المنطقة المختصين في ممارسة رياضة القنص، ولعل سموه يهدف إلى تقنين هذه الرياضة بعيداً عن الهواية، فضلاً عن أن سموه يهدف إلى حصر الشباب لممارسة هوايتهم داخل النادي لكيلا يتعرض سكان الشعبيات والقرى للإزعاج من جراء التحديات والمسابقات التي ينظمها الشباب بأنفسهم».وقال : «أنا في الأصل من أبناء هذه الرياضة، وكنت صقاراً وأعرف كل ما يتعلق بشروط ممارسة هذه الرياضة، وكل أبناء المنطقة الوسطى بمناطق وشاح وفلي ومليحة والمدام والبطائح والزبير والذيد وبقية المناطق كانوا ينظمون مهرجانات وتحديات، وباسمهم جميعاً أتوجه إلى صاحب السمو حاكم الشارقة الذي عود أبناءه على إعطاء كل ذي حق حقه من خلال اهتمام سموه بدعم كافة الرياضات».وأكد أن اهتمام سموه بالرياضات الجماعية الفردية والتراثية لا يقل عن الاهتمام بكرة القدم، مضيفاً: «مهما قلنا في الوالد ومفاجآته لأبنائه الرياضيين والشباب فلن نوفيه حقه».وتوقع أن يتم الإعلان قريباً عن إشهار نادي الفروسية في المنطقة الوسطى، مضيفاً: نحن نمارس الرياضة ونعمل لترسيخ (علموا أبناءكم الرماية والسباحة وركوب الخيل).

عبيد الطنيجي: عودة إلى ماضي الآباء والأجداد

أعرب عبيد سعيد الطنيجي أمين سر عام نادي البطائح الثقافي الرياضي، إحدى المؤسسات الرياضية في المنطقة الوسطى عن سعادته بالاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للرياضة في المنطقة الوسطى.وقال إن إصدار سموه مرسوم تأسيس نادي الصقارين بالمنطقة الوسطى يشكل مصدر فخر واعتزاز لجميع أندية المنطقة الوسطى، وأبناء المنطقة والإمارة الباسمة ودولة الإمارات بصفة عامة، لما تحظى به هذه الرياضة التراثية من حب وتجاوب من شباب الدولة.وأكد أن إنشاء النادي ستكون له إسهاماته في جذب شباب الدولة لأجل ممارسة هذه الرياضة التراثية، وسيساهم أيضاً في نشر ثقافة الرياضات التراثية والعودة إلى ماضي الآباء والأجداد.

ابن حمودة: انتشار ثقافة الصيد بالصقور

رفع حمد بن حمودة نائب رئيس المجلس الاستشاري بالشارقة ورئيس مجلس إدارة نادي البطائح عبارات الشكر إلى صاحب السمو حاكم الشارقة، وقال: «تأسيس هذا النادي ستكون له إسهاماته الكبيرة في انتشار ثقافة الرياضات التراثية من خلال تدافع الشباب من أبناء المنطقة والدولة بصفة عامة لممارسة هذه الرياضة التي تسهم في إحياء تراث الآباء والأجداد».وأضاف ابن حمودة أن أبناء المنطقة الوسطى ممتنون لسمو حاكم الشارقة الذي عود أبنائه من الرياضيين على المفاجآت السعيدة، ونتمنى أن نكون جميعاً عند حسن ظن وثقة سموه.كما أشاد بدور مجلس الشارقة الرياضي برئاسة الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي في المتابعة والاهتمام.وتابع رئيس نادي البطائح: هذه المرة كانت المفاجأة سارة لأبناء المنطقة الوسطى الذين يولون الرياضات التراثية كل الاهتمام والتقدير من خلال حرصهم على الفروسية وسباقات الهجن وممارسة الألعاب الشعبية والصيد بالصقور».

عبدالله الكتبي: علامة مشرقة للرياضات التراثية

رفع عبدالله مطر الكتبي عضو المجلس الاستشاري في إمارة الشارقة، وأمين سر عام نادي المدام الثقافي الرياضي، أسمى عبارات الشكر إلى صاحب السموّ حاكم الشارقة، بمناسبة إصدار سموه مرسوم تأسيس نادي الصقارين في المنطقة الوسطى.وأشاد بجهود مجلس الشارقة الرياضي في متابعة العمل الرياضي في أندية الإمارة الباسمة، مؤكداً أن نادي الصقارين سيكون علامة مشرقة للرياضات التراثية في المنطقة الوسطى.وقال: «سعادتنا كأبناء للمنطقة الوسطى لا توصف بإصدار مرسوم إنشاء هذا النادي الذي يسهم في جمع الصقارين وهواة القنص والصيد بالصقور في ناد واحد، ويسهم في تطوير هذه الرياضة التراثية بشكل رسمي ».

أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

المصدر :http://wp.me/p5BQNs-1KA8