مصير رئيسة كوريا الجنوبية رهن الأحزاب السياسية

آخر تحديث : الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 9:47 صباحًا

مصير رئيسة كوريا الجنوبية رهن الأحزاب السياسيةرئيسة كوريا الجنوبية باك جون هايرئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي

أوضح المكتب الرئاسي في سيئول أن الرئيسة باك غون في خطابها أمس قد أبدت موقفها بشأن قبولها للقرار الذي ستتخذه الأحزاب السياسية في الجمعية الوطنية، واتباعها الإجراءات المترتبة عليه.

  • التصويت على إقالة رئيسة كوريا الجنوبية مطلع ديسمبر
  • بارك: سأتنحى في حال قرر البرلمان ذلك

وقال المتحدث باسم المكتب الرئاسي جونغ يون كوك للصحفيين الأربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني، إن "تصريحات باك تلمح إلى أنها ستتبع أي قرار ستتفق عليه الأحزاب السياسية في الجمعية الوطنية".

وفي السياق ذاته، أعلن عدد من نواب حزب "ساينري" الحاكم في كوريا الجنوبية، والذين يعتبرون أنفسهم مناهضين للرئيسة، عن إتمام جمع عدد الأصوات اللازمة لإقالة باك غون هاي، وذلك بضم أصواتهم إلى أصوات المعارضة المطالبة بإقالتها، إذا لم تصل المشاورات بين حزبهم والمعارضة إلى اتفاق في الـ8 من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكانت الرئيسة باك غون هاي قد أعلنت في خطابها الثالث للأمة الذي ألقته الثلاثاء أنها ستفوض البرلمان ليقرر بشأن تنحيها عن الحكم الذي ينطوي أيضا على تقصير فترة حكمها وذلك على خلفية فضيحة الفساد التي طالت الرئيسة وصديقتها تشوي سون سيل.

وأدى خطاب الرئيسة الأخير إلى انقسام حاد وسط الأحزاب السياسية التي أبدت مواقف متباينة حوله، إذ رفضت أحزاب المعارضة على الفور ذلك واعتبرته "خدعة" للهروب من سعي البرلمان لتوجيه الاتهام لها، في حين دعا حزب سينوري الحاكم المعارضة إلى إعادة النظر في الخطة من نقطة الصفر.

المصدر: وكالات

نتاليا عبدالله

أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

المصدر :http://wp.me/p5BQNs-1Kfi