«الوطني الاتحادي» يقر الحساب الختامي لعامي 2014 و2015

آخر تحديث : الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 9:04 صباحًا

أبوظبي:سلام أبوشهابأقر المجلس الوطني الاتحادي في جلسته الثانية، أمس، بمقر المجلس في أبوظبي برئاسة الدكتورة أمل القبيسي، رئيسة المجلس، وحضور عبدالرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وعبيد بن حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، ونورة بنت محمد الكعبي، وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، مشروعي قانونيين اتحاديين في شأن اعتماد الحساب الختامي الموحد للاتحاد، والحسابات الختامية للجهات المستقلة عن السنتين الماليتين 2014 و2015. قالت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في كلمة لها، تأتي جلستنا الثانية اليوم ونحن على أعتاب الاحتفال بيوم الشهيد وباليوم الوطني الخامس والأربعين، ونحن نرفع رؤوسنا عالياً بما حفلت به مسيرتنا من مهام كبيرة وإنجازات عظيمة، بدأها وأسس لها المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه الآباء المؤسسون طيب الله ثراهم، عام 1971، واستمرت راسخة عنوانها الدائم الاتحاد والتلاحم بين شعب الإمارات وقيادتها.وأضافت، لقد جاء إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله» بتخصيص الثلاثين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني، كل عام، يوماً للشهيد، ليتزامن مع احتفالنا باليوم الوطني تقديراً وعرفاناً من الدولة بتضحيات أبنائها الشهداء الذين بذلوا حياتهم من أجل أن يظل علم الإمارات خفاقاً عالياً.وأضافت، لقد جاء اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تسمية منطقة نصب الشهداء باسم «واحة الكرامة» تخليداً لأسماء وتضحيات شهداء الوطن، لتروي سيرتهم العطرة لتبقى حية في نفوس جميع الأجيال. وأوضح عبدالرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، رداً على سؤال للعضو خلفان عبدالله بن يوخه، عن إجراءات إعادة افتتاح عنبر الأطفال بمستشفى أم القيوين، إن مستشفى أم القيوين من المستشفيات القديمة، تم إنشاؤه قبل 40 عامًا، ونسعى إلى تطويره وصيانته، وتم تحديث أجزاء كثيرة من المستشفى لرفع كفاءة المستشفى، وتم إجراء تغييرات شاملة جذرية، وفي القريب العاجل سيتم افتتاح العنبر.ورداً على سؤال آخر من العضو خالد علي بن زايد، عن الحجر الصحي للوافدين إلى الدولة المصابين بأمراض معدية خطرة أكد وزير الصحة هناك شقان لمنع انتقال الأمراض تتعلق بالعزل وتقوم الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية لعزل أي حالة في المستشفى، ولا يشكل انتقالها خطراً على الصحة العامة.وأكد العويس رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية رداً على سؤال من العضو سالم الشحي، عن صرف علاوة الأبناء للموظفة التي لا يتقاضى زوجها هذه العلاوة لعمله بالقطاع الخاص، أن المعيار الرئيسي في منح علاوة الأبناء للموظف المواطن هو عنصر الإعالة. وأوضح العويس رداً على سؤال العضو حمد الرحومي عن الأسباب التي دعت الحكومة إلى تحديد عقد الدوام للموظف المواطن بفترة زمنية محددة بثلاث سنوات قابلة للتمديد لمدد مماثلة أن الهدف يكون في العمل للتطوير والأفضل ولما فيه خدمة الوطن. طالب العضو حمد الرحومي، بحضور ممثلي هيئة تنظيم الاتصالات إلى المجلس للرد على سؤاله حول منع الترويج للمنتجات من خلال الاتصال المباشر بالعملاء، وعدم الاكتفاء بالرد الكتابي المقدم من نورة محمد الكعبي، وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، التي أشارت في ردها الكتابي إلى أن الهيئة وضعت إطار أنظمة حماية المستهلك منذ عام 2007م. وافق المجلس على إحالة مشروعي قانونين واردين من الحكومة إلى اللجان المعنية، وهما مشروع قانون اتحادي في شأن ربط الميزانية العامة للاتحاد وميزانيات الجهات الاتحادية المستقلة الملحقة عن السنة المالية 2017 م، ومشروع قانون اتحادي في شأن الإجراءات الضريبية. واطلع المجلس على موافقة مجلس الوزراء على مناقشة أربعة موضوعات عامة ووافق على إحالتها إلى اللجان المعنية، وهي: موضوعات «سياسة وزارة العدل في شأن مهنة المحاماة»، و«سياسة وزارة العدل في تطوير التشريعات» و«سياسة المجلس الوطني للإعلام» و«الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بشأن الإرشاد والتوجيه».

واطلع المجلس على القوانين الاتحادية التي صدرت في غياب المجلس، وهي القانون الاتحادي رقم (14) لسنة 2016 بشأن المخالفات والجزاءات الإدارية في الحكومة الاتحادية، واطلع على «15» مرسوماً بقانون صدرت، وعلى «33» اتفاقية ومعاهدة دولية أبرمتها الحكومة مع عدد من دول العالم.بعد ذلك عقد المجلس الاجتماع الثاني للجمعية العمومية للشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي، تم خلالها انتخاب ثلاثة رؤساء لجان صداقة هم: أحمد محمد الجروان رئيساً للجنة الصداقة مع البرلمانات العربية، وعبدالعزيز الزعابي رئيساً للجنة الصداقة مع البرلمانات الأوروبية، وجمال الحاي رئيساً للجنة الصداقة مع برلمانات الدول الآسيوية.وأشادت الدكتورة القبيسي بالدور الفاعل لأحمد الجروان خلال رئاسته للبرلمان العربي على مدى فترتين رئاسيتين منذ شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2012م إلى شهر ديسمبر عام 2016م، كما رفعت الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دعم المجلس البرلماني للطفل. وطالب أعضاء بالمجلس أن تكون تعديلات الحكومة على مشاريع القوانين التي تناقش في المجلس قبل جلسة المناقشة، وخلال الاجتماعات مع اللجان المشتركة، ولا يجوز أن يتم التعديل من قبل الحكومة خلال الجلسة. وأكدت أمل القبيسي أن التعديلات من قبل الحكومة، يجب أن تكون خلال اجتماعات اللجان وقبل الجلسة. في المقابل وعد عبيد الطاير بالالتزام بذلك في المرات المقبلة.

تقارير اللجان

حسب تقرير لجنة الحساب الختامي لعام 2014 تبين قيام العديد من الجهات الاتحادية بطلب المزيد من الاعتمادات الإضافية والتي صدر بها القانون الاتحادي رقم (6) لسنة 2015 بمبلغ يجاوز المليار وسبعمئة مليون درهم، كما أن العديد من الجهات الاتحادية لم تستخدم الاعتمادات المخصصة لها بنسب كبيرة، وبالنسبة للحساب الختامي 2015 تبين قيام العديد من الجهات الاتحادية بطلب المزيد من الاعتمادات الإضافية، والتي صدر بها القانون الاتحادي رقم (1) لسنة 2016، بمبلغ يجاوز المليار وسبعة وسبعين مليون درهم، كما أن العديد من الجهات الاتحادية الأخرى لم تستخدم الاعتمادات المخصصة لها بنسب كبيرة، فضلاً عن قيام معظم الجهات الاتحادية بإجراء العديد من المناقلات بين مجموعات وبنود الإنفاق بها، وهو الأمر الذي يتعين دراسة أسبابه لتلافيه مستقبلاً.وأظهر تقرير اللجنة وجود 17 ملاحظة على الحساب الختامي لعام 2014، و15 ملاحظة على الحساب الختامي 2015.

تكرار المخالفات

دار نقاش خلال الجلسة عن تكرار المخالفات التي يرصدها ديوان المحاسبة وطالب أعضاء المجلس بوضع حل جذري لهذه القضية حيث قال العضو علي جاسم منذ أكثر من 15 سنة المخالفات تتكرر في موضوع الحساب الختامي، ونجد 26 جهة مخالفة تحفظ عليها ديوان المحاسبة، وسبق اقتراح تشكيل لجنة فيما يتصل بمخاطبة الجهات المخالفة لتنفيذ الميزانيات ومعالجة الخلل، فما هو الحل لهذا الموضوع المتكرر في كل عام. وقالت أمل القبيسي، نأمل إيجاد آلية لمعالجة جميع هذه الأمور بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص.

أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

المصدر :http://wp.me/p5BQNs-1KdD