السعادة تعاند الوحدة في ملعبه.. والإمارات كسب نقطة

آخر تحديث : الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 8:52 صباحًا

أبوظبي: محمد مصطفى

تواصلت معاناة الوحدة أمام فرق مؤخرة الترتيب والمهددين بالهبوط، وتعادل مع فريق الإمارات الثالث عشر قبل الأخير صفر-صفر، في المباراة التي أقيمت على استاد آل نهيان، ما أدى إلى فقدانه نقطتين ثمينتين وأضاع فرصة مثالية للتقدم نحو المقدمة، وبهذه النتيجة فقد أهدر «العنابي» 9 نقاط على أرضه من مجموع ال 11 نقطة التي أضاعها في الدوري.وكان الوحدة تعادل مع حتا واتحاد كلباء ومن ثم الإمارات أول من أمس، كما خسر على أرضه أمام الوصل، وحقق معظم نقاطه خارج أرضه ليتوقف رصيده عند 16 نقطة.وبالنسبة لفريق الإمارات فإن التعادل وإن كان أمام منافس قوي لم يفده، لأنه أبقاه في المركز الثالث عشر برصيد 3 نقاط فقط.اكتفى «العنابي» أمام الإمارات بنقطة واحدة لفشله في فك شفرة دفاع الصقور طوال زمن اللقاء على الرغم من الفرص العديدة التي توافرت لمهاجميه، نسبة للتسرع وبعض التوفيق أحياناً، إضافة إلى التألق اللافت لإبراهيم عبدالله حارس مرمى الإمارات الذي كان أحد نجوم اللقاء ومنع فالديفيا وجوجاك في أكثر من مناسبة سانحة للتسجيل.وفي المقابل لعب الإمارات بطريقة دفاعية مميزة وانضباط عال في جميع الخطوط، ما ساهم في إغلاق المساحات أمام لاعبي الوحدة، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، وساعدهم تألق حارس مرماهم في إبقاء شباكهم نظيفة حتى نهاية المباراة.من جهته، أشار المكسيكي خافيير أغيري، المدير الفني للوحدة، إلى أن المباريات الثلاث التي تعادل فيها الوحدة مع حتا وكلباء والإمارات، شهدت تألقا لافتا لحراس المرمى، إضافة إلى اعتماد هذه الفرق على التكتل الدفاعي، مشيراً إلى أن فريق الإمارات لعب بخشونة زائدة مع لاعبي الوحدة إضافة إلى تعمدهم إضاعة الوقت، واعتبر أن فرص الوحدة في المنافسة لا زالت قائمة لأن هناك 17 جولة متبقية في مسابقة الدوري.وقال أغيري: «للمرة الثالثة يتكرر نفس السيناريو أمام حتا وكلباء والإمارات، فقد كنا الأفضل من جميع النواحي وينقصنا فقط تسجيل هدف، ولم يحتسب الحكم هدف لنا وارتدت كرات من العارضة والقائم، وخلقنا فرصا عدة للتسجيل لكن الكرة رفضت دخول المرمى، ولذلك سنواصل العمل على معالجة مسألة إهدار الفرص».أشاد أغيري بحارس الإمارات إبراهيم عبدالله «الشاويش»، مؤكداً انه كان نجم المباراة.وقال أغيري: «في جميع المباريات التي تعادل فيها الوحدة كان لحارس مرمى المنافس دور في التصدي لفرص الوحدة، بينما لا يظهرون بنفس المستوى في المباريات الأخرى، إضافة إلى تعمد الإمارات إهدار الزمن والسقوط في الملعب».وشدد أغيري على أن الوحدة لم يبتعد عن المنافسة بعد تفريطه في الاقتراب من الصدارة وقال: مازال الدوري طويلا، وسنؤجل الإجابة عن هذا السؤال في مارس أو إبريل، والحظوظ مازالت قائمة، ولدينا مواجهة كبيرة أمام الأهلي في الجولة المقبلة ، وهو بالتأكيد لن يلعب مدافعا ونحن نفضل مثل هذه المواجهات».من جهته، رأى الألماني كلاوس، مساعد مدرب فريق الإمارات، أن فريقه حقق نقطة جيدة أمام الوحدة، سوف يكون لها تأثير إيجابي على الإمارات في الجولات المقبلة، مشيرا إلى أنهم محظوظون بهذه النتيجة في ظل الظروف التي يعانيها الفريق في الدوري، وأشاد بإبراهيم عبدالله حارس مرمى الصقور، معتبراً أنه من الأسباب الرئيسية في التعادل. وأكد كلاوس أن نقطة الوحدة قد تساعد الفريق كثيراً، وربما تشكل نقطة انطلاقة مختلفة في المباريات المقبلة، لأنها سترفع من معنويات اللاعبين وتزيد من ثقتهم بأنفسهم، فقد ظهر الفريق بشكل جيد على مستوى الروح القتالية خاصة في الشوط الثاني وهو أمر مفرح، وكما قلت نحتاج إلى فوز واحد حتى يتحرر الفريق من الضغوط الواقعة عليه ويقدم مباريات أفضل.وحول الرأي القائل بتعمد لاعبي فريق الإمارات الخشونة وإضاعة الوقت قال: لم نتعمد إهدار الوقت، لأن كل اللاعبين سقطوا بسبب الإصابات أو الإرهاق، ولم تكن هناك خشونة متعمدة أو زائدة عن حد اللعب القانوني.

محمد إسماعيل: نقطة يمكن البناء عليها

وصف محمد إسماعيل نائب رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات مشرف الفريق الأول التعادل مع الوحدة بأنه نتيجة جيدة، وقال: بالتأكيد التعادل مع فريق مثل الوحدة وعلى أرضه ليس نتيجة سيئة، صحيح أننا كنا بحاجة للفوز لكننا راضون عن النتيجة والأداء، أعتقد أن الفريق اجتهد في المباراة وعمل بجد، والنقطة أفضل من لا شيء، وعلينا أن نضع في الاعتبار أن الفريق خاض اللقاء بعد خسارتين من الوصل والظفرة.وأثنى على مردود اللاعبين والجهاز الفني، ورأى أن التعادل سيكون حافزاً للفريق لتحقيق نتائج أفضل.

إبراهيم عبد الله: دعم زملائي وراء تألقي

تألق إبراهيم عبدالله حارس مرمى الإمارات بشكل لافت، وتصدى لعدد من الكرات الخطيرة على مرمى فريقه خاصة من التشيلي فالدفيفا، واعتبر إبراهيم أن النقطة التي حصل عليها الصقور أمام الوحدة إيجابية، والتعادل أمام فريق كبير دافع معنوي للفوز في المباراة المقبلة وحصد النقاط الثلاث.وعن تألقه في المباراة قال:كل مباراة أخوضها اكتسب من خلالها ثقة أكبر في حماية شباك الصقور، والمستوى الذي أقدمه في المباريات، يعود إلى الثقة التي منحها لي الجهاز الفني وزملائي اللاعبين، وأتمنى أن أقدم الأفضل في الجولات المقبلة لمساعدة الفريق في الخروج من المركز قبل الأخير الذي لا يليق به.

عبدالباسط محمد: تعادل محبط

أشار عبدالباسط محمد مدير فريق الوحدة إلى أن الحزن والاستياء كان سمة الفريق عقب التعادل المحبط والمخيب أمام الإمارات، وإهدار نقطتين مهمتين في صراع الصدارة، وقال: «الغضب والحزن من اللاعبين يعود إلى أن فرصة الاقتراب من الصدارة كانت في المتناول وضاعت بالتعادل الثالث ».وأوضح عبدالباسط أن هناك حديثاً طويلاً دار مع اللاعبين قبل المباراة لتفادي الذي حدث في مباراة كلباء والتركيز وعدم إهدار نقاط جديدة تعقد من مشوار الفريق في المنافسة على اللقب خاصة في مثل هذه المباريات، لكن للأسف أضاع المهاجمون الفرصة تلو الأخرى وخرج الفريق متعادلا، ووضح جدا تأثر هجوم الفريق بغياب الهداف تيغالي.وعن المواجهتين المرتقبتين مع الأهلي والعين المقبلتين قال: «أعتقد أن التحضير الذهني للمباريات الكبرى مثل الأهلي والعين يكون أسهل كثيرا من التحضير الذهني للمباريات التي يكون أطرافها فرق المؤخرة وهذا عامل نفسي لا يمكن التدخل فيه».

الدربي: حققنا المطلوب

أكد أنور الدربي، مدير فريق الإمارات أن حصول الصقور على نقطة أمام فريق الوحدة في استاد آل نهيان يعد مكسباً كبيراً للصقور، مشيراً إلى أن الإمارات دخل المباراة بهدف التعادل وقد حقق المطلوب أمام فريق قوي له وضعه في دوري الخليج العربي.وقال الدربي: النقطة تعتبر جيدة أمام فريق بقيمة الوحدة المنافس على الدوري، وهذا ما كنا نطمح له من خلال المباراة، ونجح لاعبونا بإغلاق المساحات أمام هجوم المنافس وحماية شباكنا من استقبال هدف.وأضاف: الإمارات فريق جيد، وتوقعنا أن تكون بداية انطلاقته أمام الوحدة بعد نجاحه في وقف الخسائر غير المستحقة التي تعرض لها الفريق في الجولات الماضية، والمقبل أفضل بإذن الله».وأشاد مدير فريق الإمارات بتألق إبراهيم عبدالله حارس مرمى الصقور وقال: إبراهيم صاحب إمكانات مميزة، وهو قادم بقوة بعد نجاحه في التقاط الفرصة للتألق في معظم المباريات التي حرس فيها شباك الصقور، وأتمنى له التوفيق.

إبراهيم: نبحث عن 10 نقاط

أعتبر العراقي أحمد إبراهيم، لاعب الإمارات وأحد نجوم اللقاء، أن النقطة التي حصل عليها الصقور أمام الوحدة جيدة، وستمنح الفريق ثقة في المباريات المقبلة في ظل الرغبة في إنهاء الدور الأول برصيد 10 نقاط.وقال: قدمنا مباراة جيدة أمام فريق كبير يمتلك عناصر مميزة، كنا في "الفورمة" ،والأداء الجماعي ساعدنا على تحقيق هدفنا والخروج بنقطة من من ملعب المنافس.وعن مباراة الشارقة المقبلة قال: «علينا أن نخوض كل المباريات المتبقية لنا في الدور الأول كأنها نهائي، ويجب أن نحقق نتائج إيجابية ترفع رصيدنا إلى 10 نقاط على الأقل، وفريق الشارقة يمر بنفس الظروف التي يمر بها فريقنا والمباراة ب 6 نقاط».

أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

المصدر :http://wp.me/p5BQNs-1K8Y